0 تصويتات
19 مشاهدات
في تصنيف أسئلة منهج السعودية بواسطة

سؤال من أبرز المغالطات والأكاذيب التي يكشفها التفكير الناقد عند نقل الأخبار في العديد من وسائل الإعلام، مرحبا بكم في بوابة العلم نقدم أحدث أسئلة وإجابات مناهج السعودية التعليمة للطلاب والمعلمين.

إجابة سؤال من أبرز المغالطات والأكاذيب التي يكشفها التفكير الناقد عند نقل الأخبار في العديد من وسائل الإعلام

ستجد إجابة سؤالك في السطور التالية، ونتمنى لك التوفيق في مسيرتك الدراسية. إذا كانت لديك أسئلة أخرى، فلا تتردد في طرحها.

في حالة كانت الإجابة غير موجودة او خطأ او كان لديك تعليق او ملاحظات حول سؤال من أبرز المغالطات والأكاذيب التي يكشفها التفكير الناقد عند نقل الأخبار في العديد من وسائل الإعلام، رجاء اترك لنا تعليقآ.

إجابتك هي

النظرة الأحادية

1 إجابة وحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة
أبرز المغالطات والأكاذيب التي يكشفها التفكير الناقد عند نقل الأخبار في العديد من وسائل الإعلام:
1. التحيز:
التحيّز السياسي: عرض الأخبار من منظور سياسي معين، وتجاهل وجهات النظر الأخرى.
التحيّز الشخصي: إظهار وجهة نظر المراسل أو المحرر بشكل واضح في الخبر.
التحيّز لصالح جهة معينة: رعاية مصالح جهة معينة أو الترويج لها بشكل غير مباشر.
2. التضليل:
استخدام عناوين مضللة: عناوين لا تعكس محتوى الخبر بشكل دقيق.
إخراج تصريحات من سياقها: استخدام تصريحات شخص ما بشكل خاطئ لدعم وجهة نظر معينة.
نشر معلومات غير دقيقة: نشر معلومات غير صحيحة أو مضللة بشكل متعمد.
3. التلاعب بالمشاعر:
استخدام الصور والعناوين العاطفية: استغلال المشاعر لجذب انتباه القارئ أو المشاهد.
الترويج للأخبار التي تؤكد على مخاوف الناس: نشر أخبار تثير القلق أو الخوف لجذب انتباه الناس.
إثارة مشاعر الكراهية أو العداء: نشر أخبار تثير مشاعر الكراهية تجاه أشخاص أو مجموعات معينة.
4. عدم الشفافية:
عدم ذكر مصادر المعلومات: عدم ذكر المصدر الأصلي للمعلومات.
عدم ذكر مصالح الجهات التي تمول الوسيلة الإعلامية: إخفاء الجهات التي تمول الوسيلة الإعلامية وأهدافها.
عدم إتاحة الفرصة لوجهات النظر المختلفة: عدم عرض وجهات نظر مختلفة حول نفس الموضوع.
5. الاستعجال في نشر الأخبار:
نشر الأخبار دون التحقق من صحتها: نشر معلومات غير موثوقة أو غير دقيقة.
نشر الأخبار دون مراعاة السياق: نشر معلومات بدون شرح كافٍ للسياق الذي حدثت فيه.
نشر الأخبار العاجلة دون التحقق من مصداقيتها: نشر معلومات غير موثوقة من أجل كسب سبق صحفي.
كيف يكشف التفكير الناقد هذه المغالطات والأكاذيب؟
التحقق من مصادر المعلومات: التأكد من مصدر المعلومات ومدى موثوقيته.
قراءة الخبر كاملاً: عدم الاعتماد على العنوان فقط.
التحقق من صحة المعلومات: البحث عن معلومات من مصادر أخرى للتأكد من صحتها.
تقييم مصداقية الوسيلة الإعلامية: معرفة تاريخ الوسيلة الإعلامية ومدى مصداقيتها.
التفكير critically في المعلومات: تحليل المعلومات بشكل منطقي وموضوعي.
التأكد من عدم وجود تحيز أو تضليل: البحث عن وجهات نظر مختلفة حول نفس الموضوع.
من المهم أن نستخدم التفكير الناقد عند التعامل مع الأخبار، خاصة في ظل انتشار المعلومات المضللة والأكاذيب على الإنترنت.
ملاحظة: هذه ليست قائمة شاملة، ولكنها تشمل بعض أبرز المغالطات والأكاذيب التي يكشفها التفكير الناقد عند نقل الأخبار في العديد من وسائل الإعلام.

لم يتم إيجاد أسئلة ذات علاقة

مرحبًا بكم في بوابة تعلم لمستقبل مشرق من التعلم والاكتشافات، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...