0 تصويتات
15 مشاهدات
في تصنيف أسئلة منهج السعودية بواسطة

سؤال يعد رائد النهضة التعليمية الحديثة، مرحبا بكم في بوابة العلم نقدم أحدث أسئلة وإجابات مناهج السعودية التعليمة للطلاب والمعلمين.

إجابة سؤال يعد رائد النهضة التعليمية الحديثة

ستجد إجابة سؤالك في السطور التالية، ونتمنى لك التوفيق في مسيرتك الدراسية. إذا كانت لديك أسئلة أخرى، فلا تتردد في طرحها.

في حالة كانت الإجابة غير موجودة او خطأ او كان لديك تعليق او ملاحظات حول سؤال يعد رائد النهضة التعليمية الحديثة، رجاء اترك لنا تعليقآ.

إجابتك هي

فهد بن عبد العزيز.

1 إجابة وحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة
يصعب تحديد رائد واحد للنهضة التعليمية الحديثة، فكان هناك العديد من الشخصيات التي ساهمت بشكل كبير في إحداث تغيير جذري في التعليم.
من أهم هذه الشخصيات:
الملك عبد العزيز آل سعود: وضع أسس التعليم الحديث في المملكة العربية السعودية، و أسس المدارس والمعاهد و الجامعات، و أرسل الطلاب للدراسة في الخارج.
الإمام محمد بن عبد الوهاب: دعا إلى نشر العلم و محاربة الجهل، و أسس العديد من المدارس الدينية.
أحمد بن زيني دحلان: عالم دين و مفكر، ساهم في نشر التعليم الحديث في بلاد الشام و مصر.
رفعت رافع الطهطاوي: رائد الترجمة العربية، و أحد مؤسسي مدرسة الألسن في مصر.
علي مبارك: رائد التعليم الحديث في مصر، و أسس العديد من المدارس و الجامعات.
جمال الدين الأفغاني: مفكر و إصلاحي، دعا إلى تجديد التعليم الإسلامي و جعله مواكبًا للعصر.
و من الشخصيات المؤثرة الأخرى:
محمد عبده: رائد التنوير في مصر، و دعا إلى تحرير الفكر و محاربة التقاليد البالية.
قاسم أمين: رائد تحرير المرأة، و دعا إلى تعليم الفتيات و مشاركتهن في الحياة العامة.
طه حسين: أديب و مفكر، و دعا إلى تجديد اللغة العربية و الأدب العربي.
و غيرهم الكثير ممن ساهموا في نهضة التعليم في العالم العربي.
و لعل أهم ما يميز النهضة التعليمية الحديثة:
التوجه نحو التعليم العلمي: حيث تم التركيز على تعليم العلوم الحديثة و الرياضيات و اللغات الأجنبية.
الاهتمام بتعليم الفتيات: حيث تم فتح المدارس للفتيات و تشجيعهن على التعليم.
نشر التعليم في جميع أنحاء البلاد: حيث تم إنشاء المدارس في جميع أنحاء البلاد و جعل التعليم متاحًا للجميع.
و قد كان للنهضة التعليمية الحديثة أثر كبير على المجتمع العربي، حيث ساعدت على:
محاربة الجهل و الأمية.
تطوير المجتمع و تقدمه.
خلق جيل جديد من المثقفين و المفكرين.
و لا تزال النهضة التعليمية الحديثة مستمرة حتى يومنا هذا، و هناك العديد من التحديات التي تواجهها، مثل:
ارتفاع تكاليف التعليم.
نقص الموارد البشرية و المالية.
التطورات السريعة في مجال التكنولوجيا.
و لكن هناك أيضًا العديد من الفرص التي يمكن الاستفادة منها، مثل:
استخدام التكنولوجيا في التعليم.
التعاون الدولي في مجال التعليم.
التركيز على التعليم النوعي.
و من المهم أن نستمر في العمل على تطوير التعليم و تحسينه، حتى نتمكن من بناء مجتمع عربي متقدم و مزدهر.

لم يتم إيجاد أسئلة ذات علاقة

مرحبًا بكم في بوابة تعلم لمستقبل مشرق من التعلم والاكتشافات، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...