0 تصويتات
9 مشاهدات
في تصنيف أسئلة منهج السعودية بواسطة

سؤال حكم المجادلة التي لافائدة فيها، مرحبا بكم في بوابة العلم نقدم أحدث أسئلة وإجابات مناهج السعودية التعليمة للطلاب والمعلمين.

إجابة سؤال حكم المجادلة التي لافائدة فيها

ستجد إجابة سؤالك في السطور التالية، ونتمنى لك التوفيق في مسيرتك الدراسية. إذا كانت لديك أسئلة أخرى، فلا تتردد في طرحها.

في حالة كانت الإجابة غير موجودة او خطأ او كان لديك تعليق او ملاحظات حول سؤال حكم المجادلة التي لافائدة فيها، رجاء اترك لنا تعليقآ.

إجابتك هي

منهي عنها

1 إجابة وحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة
حكم المجادلة التي لافائدة فيها:
1. مكروهة شرعًا:
نهى الإسلام عن الجدل العقيم الذي لا ينتج عنه فائدة أو تغيير إيجابي.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لاَ تَمارُوا، فَإِنَّ الْمِراءَ يَفْسِدُ الْوُدَّ، وَيُبْقِي الضَّغِينَةَ فِي الصَّدْرِ".
حث الإسلام على الحوار البناء والتفاهم والنقاش الهادف.
2. إهدار للوقت والجهد:
المجادلة العقيمة تستهلك وقتًا ثمينًا يمكن استغلاله في أمور نافعة.
بذل الجهد في نقاش لا طائل من ورائه يسبب الإرهاق النفسي والضيق.
3. زعزعة العلاقات:
قد تؤدي المجادلات العقيمة إلى شقاق ونزاع بين الأفراد.
تُفقد الثقة وتُعرقل التواصل الإيجابي بين الناس.
4. إثارة المشاعر السلبية:
تُثير المجادلات العقيمة مشاعر الغضب والضيق والكراهية.
تُعيق التفكير السليم وتُبعدنا عن التحلي بالصبر والحكمة.
5. مخالفة لأخلاقيات الحوار:
يجب أن يتسم الحوار بالأخلاق الحميدة والاحترام المتبادل.
المجادلة العقيمة تخلو من هذه الأخلاقيات وتُشيع السلبية.
البدائل الإيجابية:
الحوار البناء: تبادل الآراء والأفكار باحترام وهدوء.
الاستماع بوعي: فهم وجهة نظر الطرف الآخر دون مقاطعة.
التفكير النقدي: تحليل المعلومات بعقلانية وواقعية.
البحث عن حلول وسط: التوافق على حلول مرضية للجميع.
التسامح والاحترام: تقبل الاختلافات والتعامل بلطف.
الخلاصة:
المجادلة التي لافائدة فيها مكروهة شرعًا وتُسبب أضرارًا نفسية واجتماعية.
البديل: الحوار البناء والتفاهم والنقاش الهادف.

لم يتم إيجاد أسئلة ذات علاقة

مرحبًا بكم في بوابة تعلم لمستقبل مشرق من التعلم والاكتشافات، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...