0 تصويتات
5 مشاهدات
في تصنيف أسئلة منهج السعودية بواسطة

سؤال يصح عقد الأخرس، وقبوله للزواج باثبات ذلك بالإشارة، مرحبا بكم في بوابة العلم نقدم أحدث أسئلة وإجابات مناهج السعودية التعليمة للطلاب والمعلمين.

إجابة سؤال يصح عقد الأخرس، وقبوله للزواج باثبات ذلك بالإشارة

ستجد إجابة سؤالك في السطور التالية، ونتمنى لك التوفيق في مسيرتك الدراسية. إذا كانت لديك أسئلة أخرى، فلا تتردد في طرحها.

في حالة كانت الإجابة غير موجودة او خطأ او كان لديك تعليق او ملاحظات حول سؤال يصح عقد الأخرس، وقبوله للزواج باثبات ذلك بالإشارة، رجاء اترك لنا تعليقآ.

إجابتك هي

صواب

1 إجابة وحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة
يصح عقد الأخرس، وقبوله للزواج باثبات ذلك بالإشارة، وذلك وفقاً للأدلة الشرعية من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وآراء جمهور الفقهاء من المذاهب الأربعة: الحنفية والمالكية والشافعية والحنابلة.
أدلة صحة عقد الأخرس:
من القرآن الكريم:
قال تعالى: "وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا" (النساء: 29).
قال تعالى: "وَلَا تُكَلِّفُوا نَفْسَهَا أَكْثَرَ مَا لَهَا" (البقرة: 286).
تدل هذه الآيات الكريمة على وجوب التيسير على من عجز عن الكلام، وعدم تحميله ما لا يطيق، ومن ذلك إجازة عقده للزواج بالإشارة.
من السنة النبوية:
روى البخاري ومسلم عن عائشة رضي الله عنها قالت: "كان رجل أخرس في المدينة وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُزَوِّجَهُ".
روى الترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا يُزَوِّجُ الأخرس حتى يُشير بإشارات يُفْهَمُ منها قوله".
من أقوال الفقهاء:
اتفق جمهور الفقهاء من المذاهب الأربعة على صحة عقد الأخرس، وقبوله للزواج باثبات ذلك بالإشارة.
اشترط الحنفية أن يكون الأخرس كاتباً إن أمكنه ذلك، لضمان وضوح إرادته.
كيفية إثبات إرادة الأخرس بالإشارة:
أن تكون إشارته واضحة ومفهومة:
يجب أن تكون إشارة الأخرس واضحة ومفهومة لمن حوله، بحيث لا يكون هناك مجال للشك أو اللبس في معنى إشارته.
يمكن للأخرس أن يستخدم لغة الإشارة، أو الكتابة، أو أي وسيلة أخرى للتعبير عن إرادته بشكل واضح.
أن يشهد على إشارته عدلان:
يجب أن يشهد على إشارة الأخرس عدلان من المسلمين، لضمان صحة إشارته وعدم وقوع أي تزوير.
يشترط بعض الفقهاء أن يكون العدلان من أهل الخبرة بلغة الإشارة، إن كان الأخرس يستخدمها للتعبير عن إرادته.
موانع عقد الأخرس:
أن يكون فاقد التمييز:
إذا كان الأخرس فاقد التمييز، فلا يصح عقده للزواج، سواء بالإشارة أو بغيرها.
وذلك لأن الزواج عقد شرعي يتطلب رضى الطرفين، والأخرس فاقد التمييز لا يملك الإرادة اللازمة للرضاء.
أن يكون زواجاً مفسداً:
لا يصح عقد الأخرس إذا كان زواجاً مفسداً، أي مخالفاً للشريعة الإسلامية.
مثل زواج المحارم، أو زواج الشغار، أو زواج المدخول بها من غيره.
خلاصة:
يصح عقد الأخرس، وقبوله للزواج باثبات ذلك بالإشارة، وذلك وفقاً للأدلة الشرعية من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وآراء جمهور الفقهاء.
ويشترط لصحة عقد الأخرس:
أن تكون إشارته واضحة ومفهومة.
أن يشهد على إشارته عدلان.
أن يكون سليم العقل والتمييز.
أن لا يكون زواجه مفسداً.

لم يتم إيجاد أسئلة ذات علاقة

مرحبًا بكم في بوابة تعلم لمستقبل مشرق من التعلم والاكتشافات، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...