0 تصويتات
24 مشاهدات
في تصنيف أسئلة منهج السعودية بواسطة

سؤال العقيدة الإسلامية وسط في أنبياء الله ورسله عليهم السلام بين، مرحبا بكم في بوابة العلم نقدم أحدث أسئلة وإجابات مناهج السعودية التعليمة للطلاب والمعلمين.

إجابة سؤال العقيدة الإسلامية وسط في أنبياء الله ورسله عليهم السلام بين

ستجد إجابة سؤالك في السطور التالية، ونتمنى لك التوفيق في مسيرتك الدراسية. إذا كانت لديك أسئلة أخرى، فلا تتردد في طرحها.

في حالة كانت الإجابة غير موجودة او خطأ او كان لديك تعليق او ملاحظات حول سؤال العقيدة الإسلامية وسط في أنبياء الله ورسله عليهم السلام بين، رجاء اترك لنا تعليقآ.

إجابتك هي

العقيدة الإسلامية وسط في أنبياء الله ورسله عليهم السلام بين المغضوب عليهم، وهم اليهود الذين كفروا بعيسى عليه السلام، وقتلوا الأنبياء، وأسرفوا في التحريم، وحرموا كثيراً مما رزقهم الله، وبين الضالين، وهم النصارى الذين اتخذوا الأنبياء آلهة واتخذوا الأحبار والرهبان معبودات من دون الله، وأسرفوا في التحليل حتى قالوا: كل شيء طيب للطيبين.

1 إجابة وحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة
العقيدة الإسلامية وسط في أنبياء الله ورسله عليهم السلام بين
أولاً: اليهود الذين قتلوا الأنبياء:
اعتقادهم: ينكر اليهود بعض الأنبياء، ويشككون في رسالاتهم، ويتهمونهم بالكذب، بل ووصل بهم الأمر إلى قتل بعض الأنبياء.
موقف الإسلام: يؤمن الإسلام بكل الأنبياء والرسل الذين أرسلهم الله تعالى، ويؤكد على عصمتهم من الخطأ والذنب، ويوجب احترامهم وتقديرهم.
ثانياً: النصارى الذين غلوا في بعض الأنبياء:
اعتقادهم: يعتقد النصارى أن بعض الأنبياء، مثل عيسى عليه السلام، هم أبناء الله أو آلهة من دون الله.
موقف الإسلام: يؤمن الإسلام بأن جميع الأنبياء والرسل بشرٌ عبيد لله تعالى، خُلقوا من طين، وبعثهم الله لهداية الناس إلى عبادة الله وحده.
ثالثاً: الوسطية الإسلامية:
تتمثل الوسطية الإسلامية في العقيدة تجاه الأنبياء والرسل في النقاط التالية:
الإيمان بكل الأنبياء والرسل: يؤمن المسلمون بكل الأنبياء والرسل الذين أرسلهم الله تعالى، دون تفريق بينهم، ويؤمنون بصدق رسالاتهم.
عصمة الأنبياء: يؤمن المسلمون بعصمة الأنبياء والرسل من الخطأ والذنب، وأنهم لا يفعلون إلا ما أمرهم الله به.
عدم الغلو في الأنبياء: لا يؤمن المسلمون بألوهية أي نبي أو رسول، ولا يعتقدون أنهم أبناء الله، بل يؤمنون بأنهم بشرٌ عبيد لله تعالى.
تقدير الأنبياء: يحترم المسلمون جميع الأنبياء والرسل، ويقدرون رسالاتهم، ويتبعون تعاليمهم.
خلاصة:
تتميز العقيدة الإسلامية بالوسطية والاعتدال في جميع جوانبها، بما في ذلك العقيدة في الأنبياء والرسل. فبينما ينكر اليهود بعض الأنبياء ويتهمونهم بالكذب، ويغلو النصارى في بعضهم ويعتقدون بألوهيتهم، تأتي العقيدة الإسلامية لتؤكد على الإيمان بكل الأنبياء والرسل، وعصمتهم من الخطأ والذنب، وعدم الغلو فيهم، وتقديرهم واحترامهم.

أسئلة مشابهة

مرحبًا بكم في بوابة تعلم لمستقبل مشرق من التعلم والاكتشافات، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...